شبكة ومنتديات عروس الزيبان
رسالة لمن يـقــلد شبكة ومنتديات انصار الجبهة البيضاء

معنى الإبداع صنع الشيء المستحيل ونحن نصنع المستحيل {المقلدون خلفنا دائماً} من قلدنا أكــد لنا بأننا الأفضل



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
للمراسلة والتواصل معنا يرجى مراسلتنا من خلال البريد التالى info.biskra@gmail.com بتواصلكم نسعد ونستمد منكم العطاء                                

شاطر | 
 

 الجهاز العصبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل

avatar

تاريخ التسجيل : 07/10/2009
البلد : القنطرة
ذكر
تاريخ الميلاد : 04/02/1993
الوظيفة : طالب
عدد الرسائل : 87
الابراج : الدلو العمر : 25

مُساهمةموضوع: الجهاز العصبي   الخميس 25 فبراير 2010 - 18:36




خطة البحث





الجهاز العصبي


المستقبلات
الحسية



التنظيم
العصبي



1- الخلية العصبية (العصبون)


2- الألياف
العصبية


3- السيالة
العصبية


4- كمون الراحة


- قنوات الصوديوم
،قنوات البوتاسيوم



5- كمون العمل


- قنوات الصوديوم
،قنوات البوتاسيوم



6- المشابك























الــــجـــهـــاز الـــعــصــبــي


مقدمة:


هو شبكة اتصالات داخلية في جسم الإنسان تساعده على التواؤم مع
التغييرات البيئية المحيطة به
. إذا تأملت كيفية إدراكك لعناصر البيئة ، إنك تراها بعينيك وتسمعها بإذنيك،
وتدرك كثيرًا من عناصرها باللمس والشم والتذوق، ويتبع هذا الإدراك استجابة منك
فأنت تتحرك وتتكلم وتمسك بالأشياء.
فنحن نستقبل المؤثر في زمن قصير للغاية ويتم ذلك عن طريق جهاز كالعصبي
كذلك يسيطر الجهاز العصبي على أجهزة الجسم المختلفة سواء تم ذلك بصورة إرادية مثل
القبض على الأشياء أو بصورة لا إرادية مثل دقات القلب. والجهاز العصبي يتألف من
:


1- الجهاز العصبي المركزي



2- الجهاز العصبي الطرفي





أولا : الجهاز العصبي المركزي: ويشمل المخ والحبل
الشوكي ، ويقع المخ داخل علبة عظمية تسمى الجمجمة ويمتد الحبل الشوكي من المخ خلال
العمود الفقاري مما يوفر الحماية للجهاز العصبي داخل العظام.



ثانيًا: الجهاز العصبي الطرفي : ويشمل سلسلة الأعصاب
التي تصل الجهاز العصبي المركزي بالأعضاء المختلفة ، وتقسم الأعصاب إلى نوعين :
أعصاب تخرج من المخ إلى تراكيب في الرأس كالعيون والفكين والجذع وتسمى الأعصاب
المخية. أعصاب تخرج من الحبل الشوكي إلى الذراعين والأرجل والتراكيب المختلفة في
الجذع وتسمى الأعصاب الشوكية وتقسم هذه الأعصاب إلى:
1- أعصاب حسية : هي التي تحمل إشارات من المستقبلات مثل (
الجلد ، العين ، الأذن ، الأنف ، اللسان ) إلى



الجهاز العصبي المركزي.


2- أعصاب حركية :وتشمل الأعصاب التي تحمل النبضات العصبية من
الجهاز العصبي المركزي ( المخ والحبل الشوكي ) إلى جميع أجزاء الجسم.
ويوجد على طول جانبي
العمود الفقري خارج الفقرات الأعصاب الذاتية التي تتحكم في الوظائف اللاإرادية
والتي لا تخضع مباشرة لسيطرة المخ مثل تنظيم ضربات القلب والحركة الدودية
للأمعاء
والوظيفة الرئيسية للجهاز العصبي هي حمل الرسائل من إحدى مناطق الجسم إلى منطقة
أخرى به
وقد اكتشف العلماء أن هذه الرسائل تتكون من نبضات كهربية دقيقة تنتقل بسرعة خلال
الجهاز العصبي المركزي عبر الأعصاب وتسمى بالسيالة العصبية. وتمثيلا على ذالك نعطي
الامثلة التالية:



- حركة الرموش.
- إفرازات العصارات الهاضمة لدى رؤية الطعام.
- تحرك أصابع القدم إذا حك باطن القدم .
- إعادة اتزان الجسم إذا تعرض للانزلاق.
لذا فالجهاز الذي ينظم أوجه
النشاط المتباين الذي تقوم به أعضاء الجسم المختلفة ويتعاون في هذا المجال مع
الجهاز الهرموني ويعتبر الجهاز العصبي من أهم الأجهزة بالجسم وأكثرها تعقيداً
، والجهاز العصبي يتألف من :


1- الجهاز العصبي المركزي



2- الجهاز العصبي
المُحيطي



3- الجهاز العصبي
الذاتي




1 - الجهاز العصبي
المركزي
:


ويتألف من المخ وهو الدماغ والحبل الشوكي فالجهاز العصبي المركزي يمثل الجزء الأضخم من الجهاز العصبي
العام. اجتماعه مع الجهاز العصبي
المستقل
والجهاز
العصبي الجسدي
يشكل ما ندعوه الجهاز العصبي الذي يلعب الدور الرئيس في
التحكم بسلوك وتصرفات الحيوانات عامة والإنسان خاصة. منذ بداية التأثير النظري لعلم السيبرنتيك في الحمسينيات، تم تمييز الجهاز العصبي المركزي
على أنه الجهاز المخصص لمعالجة المعلومات، حيث يتم حساب الناتج الحركي المناسب
كنتيجة للدخل الحسي الذي يرد الدماغ. لكن العديد من الأبحاث اللاحقة بين أن
الفعالية الحركية توجد بشكل جيد قبل التدخل والتنبيه الحسي وأثنائه، مما يعني أن
الجهاز الحسي يؤثر على السلوك فقط لكنه لا يسيطر عليه.



مجمل الجهاز
العصبي المركزي يتكون من الصفيحة
العصبية
وهي منطقة متمايزة من الأديم
الظاهر



2 - الجهاز العصبي
المُحيطي
:


ويقع خارج الجهاز العصبي المركزي
ويتكون من الأعصاب
الدماغية والأعصاب الشوكية ويقوم هذا
الجهاز بنقل الإشارات العصبية من أعضاء الحس
وأعضاء الجسم الأخرى إلى الجهاز العصبي
المركزي ومن الجهاز العصبي المركزي إلى أعضاء الحركة.

-3 الجهاز العصبي الذاتي:





ويرتبط هذا الجهاز بغدد الجسم المختلفة والعضلات
اللاإرادية الموجودة بالأحشاء
. وحدة بناء الجهاز العصبي هي العصبون (الخلية
العصبية
) ويتكون كل جزء بدوره
من مجموعة من العقد العصبية والأعصاب






الجهاز العصبي الذاتي (سيمبثاوي
وباراسيمبثاوي)






فالجهاز العصبي الذاتي
الذي يُغذي العضلات اللاإرادية
مثل عضلة القلب والرئتين و الجهاز



الهضمي و كذلك الغدد الصماء و جدار الأوعية الدموية و يتألف من:

أ- الجهاز العصبي( اللاودي ) البارسيمبثاوي.





ويتكون هذا الجهاز من العصب الدماغي الثالث
والسابع والتاسع والعاشر وكذلك من ألياف



عصبية تخرج من الحبل الشوكي في منطقة
العجزية ومن وظائف هذا الجهاز:



- يسبب ضيق إنسان العين.
- يسبب ضيق الشعب الهوائية.
- يقلل عدد ضربات القلب وقوتها.


- يسبب ضيق شرايين القلب.
- يسبب انقباض عضلات القناة الهضمية ويزيد من نشاطها.


- يسبب إفرازاته في
القناة الهضمية
.
- يسبب انقباض عضلات المثانة البولية والمستقيم
وبذلك يساعد عمليتي التبول والتبرز
.

ب-الجهاز العصبي السيبمثاوي
:



ويمكن
مشاهدته بالعين المجردة في الجهاز العصبي لحيوان مشرح ويتكون الجهاز من جذعين
سمبتاويين
يوجدان
على طول جانبي العمود الفقري وعلى امتداد كل جذع توجد عدة انتفاخات هي العقد
السمبتاوية وتوجد هذه العقد في المنطقتين الصدرية والقطنية فقط من الحبل الشوكي
.



و يعمل هذا الجهاز عمل
جهاز الطوارئ فالإشارات العصبية التي تحملها الألياف السمبتاوية تسيطر على العديد
من أعضاء الجسم الداخلية وتحدث فيها من التغييرات ما يساعد الجسم على مجابهة

الظروف الطارئة أو
المفاجئة التي يتعرض لها مثل الغضب أو الخوف أو الكره أو القلق أو الحزن أو الفرح
ومن هذه الوظائف
:
ـ
إيقاف شعر الجسم بانقباض العضلات الموجودة في جذورالشعر
.
ـ
اتساع حدقة العين وبذلك يتسع حقل الرؤية والإبصار أمام الشخص
.
ـ
اتساع الشعب الهوائية فيسهل عملية التنفس
.
ـ
زيادة ضربات القلب في العَدْدِِ والقوة
.
ـ
ارتخاء عضلات القناة الهضمية وانخفاض نشاطها
.
ـ
توسيع شرايين القلب والعضلات الإرادية في حين يسبب انقباض شرايين الجلد والمنطقة
الداخلية



وبذلك يزيد من قوة وكمية
الدم المندفع إلى الأعضاء ذات القيمة الحيوية الكبيرة



ـ يحول
الغلوكوجين المختزن في الكبد إلى سكر في الدم
.


ـ يسبب إفراز العرق.






المستقبلات
الحسية



تصل المعلومات إلى الجهاز العصبي
المركزي في الإنسان من البيئة الخارجية
والداخلية للجسم عن طريق أعضاء متخصصة
تسمى أعضاء الإحساس
(Sense organs) يوجد فيها تراكيب
تسمى
المستقبلات الحسية
(Sensory Receptors).
تستقبل هذه
المستقبلات طاقة
المنبه وتحولها إلى طاقة كهر
وكيميائية تنتقل على هيئة جهد فعل بوساطة الأعصاب إلى
الجهاز العصبي المركزي، حيث يتم إدراك
المعلومات
.
يتكون الجهاز
العصبي من خلايا
منفردة، تتعاون معاً لإنجاز وظائف
معقدة، وتدعى هذه الخلايا العصبونات. حيث أن
السيال العصبي هو اللغة الوحيدة التي
تتفاهم بها العصبونات والشكل الذي تترجم إليه
أنواع المؤثرات جميعها التي تؤثر في
الجسم
.فالجهاز العصبي المركزي والذي يتألف من الدماغ والحبل الشوكي، والجهاز العصبي
الطرفي والذي
يتكون من أعصاب تخرج من الجهاز العصبي المركزي،
وتربطه ببقية أجزاء الجسم، ويضم
الأعصاب الدماغية
التي تنشأ من الدماغ، والأعصاب الشوكية
التي تنشأ من
الحبل الشوكي، حيث يوجد العديد من
الأنواع المختلفة من المستقبلات
الحسية لكل منها وظيفتها
الخاصة:
-
I المستقبل الضوئي:
المستقبلات
الضوئية في العين هي العصي
(Rods) والمخاريط (Cones)، وقد
سميت تبعاً
لأشكالها. وتجمع العصي والمخاريط في طبقة واحدة من الشبكية
(Retina) التي تشكل الطبقة الداخلية للعين.
والعصي أكثر عدداً من المخاريط، كما أنها قادرة
على الاستجابة للإضاءة الخافتة، لذا
فإنها تمكننا من الرؤية في الليل، حيث تكون
كمية الإضاءة أقل، بينما تستجيب
المخاريط الأقل عدداً للإضاءة العالية وتمكننا من
رؤية الألوان.








- I I المستقبلات
الكيميائية
(
:
تستقبل
المستقبلات
الكيميائية طاقة المنبهات الكيميائية وتحولها إلى جهد فعل، وتتجمع

المستقبلات
الكيميائية في عضوين للإحساس، هما عضوا الشم والتذوق، بالإضافة إلى ذلك،

توجد مستقبلات
كيميائية عامة لاستقبال الهرمونات والمنتجات الأيضية المختلفة في كل

خلية من خلايا
الجسم تقريباً
.
أ‌.مستقبلات الشم:
تقع في
سقف التجويف
الأنفي، وتتكون من عصبونات متحورة تدعى الخلايا
الشمية.
ب‌.مستقبلات
التذوق

(Taste Receptors):
توجد
مستقبلات
التذوق في براعم التذوق
(Taste buds) التي تنتشر بكثرة على اللسان،
ولكنها توجد في
مناطق أخرى تلامس الطعام، كالبلعوم وسقف الحلق ولسان
المزمار.
I I I - المستقبلات الآلية
(Mechanoreceptors):
تقع
تحت
البشرة في الجلد وتقوم بوظيفة الإحساس باللمس، حيث تستجيب للمس الخفيف
والضغط،
وبعضها يحس بالألم. كما توجد مستقبلات للحرارة بالجلد، وأخرى
للبرودة


.وبالجدول الاتي نفهم كيفية الاستقبال الحسي
ونوع وإشارة الحاسة:








الإشارات أو المنبهات الحسية

المستقبلات لحسية

نوع الحاسة

صور الأشياء المضاءة

الكرة البصرية(الشبكية)

الإبصار

الذبذبات الصوتية

الأذن (غشاء الطبلة)

السمع

الروائح مواد كميائية مبخرة

تجويف الأنف

السمع

الأطعمة مواد كميائية ذائبة

اللسان

التذوق

الملامس ، الحرارة ؛ الألم…

الجلد

الإحساس العام







التنظيم
العصبي :






الأنسجة العصبية


الأنسجة العصبية بشكل
عام، تمثل الأساس التركيبي لهذا الجهاز الذي تتكون شبكته من وحدة أساسية تسمى
بالخلية العصبية بالإضافة إلى الأعصاب بأنواعها المختلفة. وتتلخص وظيفة الأنسجة
العصبية في استقبال التنبيهات العصبية –داخلية أو خارجية- من أجزاء الجسم المختلفة
من خلال علاقتها بأجزاء الجهاز العصبي.



1- الخلية العصبية ( العصبون )


الخلية العصبية أو ما يسمى بالنيورون هي الوحدة
الأساسية التي يتكون منها الجهاز العصبي كله. وتعتبر هذه الخلية الوحدة التشريحية
والوظيفية للجهاز العصبي، وتختلف من حيث الحجم والشكل، ويوجد 90% منها في المخ
والباقي في بقية الجهاز العصبي المركزي والطرفي. وجدير بالذكر أن الخلايا العصبية
لا تنقسم أو تتجدد، وما يتلف منها لا يتم تعويضه، كما يفقدها الإنسان تدريجياً
كلما تقدم به العمر.



وتتميز الأنسجة
العصبية إلى نوعين من الخلايا هما:-


















1- الخلايا
العصبية
: وهي التي تقوم بنقل واستقبال وإرسال التنبيهات العصبية، وهي التي
سنتناولها بالتفصيل



في السطور التالية.


2- الخلايا المدعمة وتعرف باسم النيوروجلايا : وهي الخلايا التي تربط الخلايا العصبية
بعضها ببعض، وتعمل على حمايتها وتدعيمها وتزويدها بالغذاء اللازم لها حتى تقوم
بوظائفها على النحو السليم. وهي خلايا تحيط بالخلية العصبية وتقع بين الخلايا
بعضها البعض، أو بين الخلايا والأوعية الدموية، أو بين الخلايا وسطح المخ.






أما الخلايا العصبية فتنقسم إلى ثلاثة أنواع هي:-





أ. خلايا
وحيدة القطب
:
وهي الخلايا ذات المحور الواحد الذي يتفرع إلى محورين فرعيين، وعادة ما تنتشر في
العقد العصبية الشوكية الموجودة في الحبل الشوكي.






ب. خلايا ثنائية القطبية
:
وهي بجسم واحد تخرج منه زائدتان إحداهما تمثل الشجيرات، والأخرى تمثل المحور.
وينتشر هذا النوع في شبكية العين.






ج. خلايا متعددة الأقطاب: حيث يكون جسم الخلية متعدد الأضلاع ويخرج
منه العديد من الزوائد الشجيرية، كما يخرج منه أيضاً محور الخلية، وهو النوع
الأكثر انتشارا، وخاصة في الدماغ والحبل الشوكي



وتتكون
الخلية العصبية من جزءين أساسيين هما:-






1- جسم الخلية


2- المحور





وجسم الخلية جسم مغزلي أو دائري
الشكل أو متعدد الأضلاع يحتوي على نواة مركزية مستديرة يُحاط بها السيتوبلازم الذي
يملأ تجويف جسم الخلية. ويمتد من هذا الجسم نحو الخارج بعض الزوائد التي تُسمى
بالشجيرات أو الزوائد الشجيرية المتفرعة والتي تقوم باستقبال الإشارات والتنبيهات
وإرسالها إلى جسم الخلية، ومن ثم تسمى هذه الشجيرات بالجزء المستقبِل .



ومحور الخلية عبارة عن زائدة طويلة
ممتدة من مؤخرة جسم الخلية وتنتهي بمجموعة من التفرعات التي تسمى بالنهايات
العصبية التي تمثل منطقة التشابك مع شجيرات خلية أخرى مكونة ما يسمى بالمشتبك
العصبي. وهذا المحور يكون في بعض الأحيان بدون غلاف، أو تغطيه مادة كيميائية دهنية
شديدة التعقيد تسمى بالغلاف أو الغمد الميليني ، وهذا الغلاف يضفي
على الأعصاب اللون الأبيض، ويحيط بهذا الغلاف من الخارج غشاء رقيق يُسمى بالصفيحة
العصبية . وتقوم هذه المادة أو هذا الغطاء الخارجي للمحور بوظيفة العزل الكهربي
لمنع تسرب الانبعاثات العصبية التي تسري عبر المحور على هيئة شحنات كهربية ضعيفة.
كما يقوم هذه الغلاف أيضاً بالمحافظة على سلامة وحيوية المحور العصبي. ويمتد
الغلاف الميليني بطول محور الخلية العصبية وإن ظهرت في مساره بعض الاختناقات التي
تكوّن ما يُسمى بعقد رانفييه نسبة إلى مكتشفها. كما توجد تحت الصفائح العصبية بعض
الخلايا المسؤولة عن إفراز الغلاف الميليني والصفيحة العصبية، ويُطلق على هذه
الخلايا خلايا شوان
Schwann’s Cells. ويُعد محور
الخلية الجزء الناقل أو الموصل
Conducting part في الخلية، والذي ينقل
الإشارات العصبية من جسم الخلية إلى خارجها، حيث يحمل هذه الإشارات إلى الجزء
المستقبل (الشجيرات) في خلية أخرى. وتتم هذه العملية في نهاية المحور عند التحامه
بهذه الشجيرات، أو عند التحامه بالعضو الذي يغذيه العصب، مثلما يحدث في التحام
الأعصاب بالعضلات في المنطقة التي تُسمى بصفيحة النهاية الحركية
Motor End
Plate
.








2 الألياف العصبية :


الالياف العصبية: وتسمى بالحزمة العصبية، وهي
عبارة عن مجموعة من محاور الخلايا العصبية.



فالعصب: يتركب العصب
من مجموعة من الحزم العصبية ( الألياف العصبية ) ويحاط بغلاف دهني لامع ويتخلل
العصب أوعية دموية.
وتقسم الأعصاب إلى :



) أعصاب مخية : هي الأعصاب التي تتصل بالمخ
وعددها 12 زوجًا؛ منها أعصاب حسية مثل



العصب الشمي والبصري والسمعي ، وأخرى حركية مثل العصب تحت اللساني ، ومنها
أعصاب



مختلطة ( حسية وحركية ) مثل العصب الوجهي.



(
ب ) أعصاب شوكية : هي الأعصاب التي تتصل بالحبل
الشوكي وعددها 31 زوجًا وجميعها أعصاب



مختلطة الفعل المنعكس عند الدق على الركبة في مكان محدد -كما
بالشكل- تُحدث الرجل ركلة



صغيرة تسمى هزة الركبة. ويستخدم الأطباء هذا
الأسلوب للتأكد من أن الحبل الشوكي عند الإنسان



يعمل بشكل مناسب.






وقياسًا على ما سبق
فإن :







سحب اليد بسرعة عند ملامسة جسم ساخن يعتبر
مثالاً للفعل المنعكس، ويمكن تعريفه على أنه استجابة تلقائية من الجسم نحو مؤثرات
المختلفة، ومثله كذلك ضيق واتساع إنسان العين نتيجة زيادة أو نقص شدة الضوء.







أمثلة للأفعال
المنعكسة :




- حركة الرموش.
- إفرازات العصارات
الهاضمة لدى رؤية الطعام.
- تحرك أصابع القدم إذا
حك باطن القدم .
- إعادة اتزان الجسم
إذا تعرض للانزلاق.









تتوقف حدة الأفعال المنعكسة على الحالة
العامة للجسم كما أنها تتأثر بالعقاقير فتشتد في وجود بعض السموم وتضعف تحت تأثير
بعض المواد المهدئة وقد تتوقف كلية في حالات التخدير الشديد.
يتخذ الأطباء من حدة بعض الأفعال المنعكسة دليلاً على سلامة الحالة العصبية العامة
كانعكاس الركبة واتساع حدقة العين ( ينعدم انعكاس الركبة في بعض أمراض النخاع
الشوكي ويحدث بصورة مبالغ فيها في حالة الهياج العصبي )















3 السيالة العصبية :


السيالة العصبية على مستوى المشبك : هو تمفصل بين عصبونين
أو بين عصبون و خلية منفذة و تمثل المسافة الفاصلة بين الخلية القبل المشبكية (
الغشاء القبل مشبكي للنهاية المحورية ) و الخلية بعد مشبكية الغشاء
البعد مشبكي الشق المشبكي الذي يتراوح سمكه بين
40 مم و 50 مم.
تحتوي النهايات المحورية على حويصلات مشبكية غنية بالوسيط الكيميائي .

1 ـ وصول السيالة العصبية ( كمون عمل ) إلى النهاية المحورية.
2 ـ إنفتاح قنواة الكالسيوم المرتبطة فولطيا و نفاذية شوارد الكالسيوم إلى النهاية المحورية .
3 ـ تحرير الحويصلات المشبكية للوسيط الكيميائي(وسيط كيميائي منشط مثل الأستيل
كولين ، غليتامات



أو مثبط مثل الغليسين و حمض غاما بيوتيريك
....)
4 ـ تثبت الوسيط الكيميائي على المستقبل الغشائي النوعي له والموجود على سطح غشاء
الخلية البعد مشبكية .
5 ـ إنفتاح قنوات مرتبطة كيميائيا على مستوى الغشاء البعد مشبكي و نفاذية الشوارد
( مثلا نفاذية الصوديوم



في حالة المشبك المنبه و نفاذية الكلور في
حالة المشبك المثبط )
6 ـ زوال إستقطاب بعد مشبكي ( كمون بعد مشبكي ) أو إفراط إستقطاب
7 ـ زوال سريع لتأثير الوسيط الكيميائي نتيجة إمتصاصه من قبل النهاية المحورية بعد
تفكيكه في الفراغ
المشبكي ( أنزيم أستيل كولنستراز يفكك
الاستيل كولين إلى كولين وحمض الخل ) و تمتص وسائط أخرى
دون أن تفكك

4 كمون الراحة :
كمون الراحة يعبر عن فرق الكمون بين الوسط الداخلي و الوسط الخارجي لليف العصبي .
وكمون الراحة مرتبط باختلاف تركز الأيونات بين داخل و خارج الليف العصبي و بقاءها
ثابتة و يتحقق ذلك
بفضل آليات تضمن التبادلات الأيونية عبر الغشاء الخلوي . وتتم هذه الآليات بواسطة
نمطين من النقل :



1- النقل السلبي


2- النقل النشط ( الفعال )


1-
النقل سلبي :
تنتقل الأيونات من
الوسط الأعلى تركيز إلى الوسط الأقل تركيز فيتم إدخال أيونات الـ
Na+ و إخراج أيونات الـ K+ و يتم هذا النقل
بواسطة بروتينات مدمجة في الغشاء الخلوي تلعب دور قنوات أيونية خاصة.
تسمح هذه القنوات بخروج أكثر لأيونات الـ
K+مقارنة
مع دخول أيونات الـ
Na+
، وهذا مايجعل الوسطالداخلي لليف كهرسلبي مقارنة مع الوسط الخارجي ، فتخضع هذه
الأيونات بذلك إلى تدرج التركيز و التدرج الكهربائي على جانبي الغشاء ( تدرج
كهروكيميائي ) الذي يعتبر مصدر كمون الراحة .
أما قنوات الصوديوم و البوتاسيوم المرتبطة فولطيا فتبقى مغلقة خلال كمون الراحة .
إذا إستمرت حركة أيونات ااـ
Na+
و
K+ في هذا الإتجاه فإن
كمون الراحة سيختفي تدريجيا إلا أن
النقل الثاني النشط يعمل دائما على إعادة التراكيز إلى نسبها الأصلية .







2- نقل نشط :
يتم بواسطة مضخة الأيونات ( مضخة الصوديوم ـ بوتاسيوم ) بروتين غشائي خاص يلعب دور
أنزيم المحلل و تستهلك الطاقة المتحررة لتحافظ باستمرار على تراكيز الأيونات وفق
نسبها الأصلية فتعمل على نقل أيونات الصوديوم و البوتاسيوم عكس تدرج التركيز فتنقل
أيونات الـ
Na+ باتجاه الوسط
الخارجي و أيونات الـ
K+ إلى داخل الليف العصبي .



5 كمون العمل :
نتيجة إحداث تنبيه
فعال يتولد زوال الإستقطاب على مستوى المنطقة المنبهة نتيجة تغيير في توزيع
الايونات من جهتي الغشاء الخلوي .فالتنبيه الفعال أحدث تعديل في نفاذية الغشاء
لأيونات الصوديوم و البوتاسيوم وهذا نتيجة تدخل سريع لقنوات الصوديوم و قنوات
البوتاسيوم المرتبطة فولطيا .
زوال الإستقطاب : نتيجة التنبيه تنفتح قناة الصوديوم المرتبطة فولطيا فيتم دخول
سريع و معتبر لأيونات الـ
Na+
. تبقى قناة الـ
K+ مغلقة . يؤدي هذا
إلى ظهور زوال الإستقطاب.



عودة الإستقطاب : تنغلف قناة الـ Na+ و تنفتح قناة الـ K+ قيتم خروج أيونات
البوتاسيوم .يؤدي هذا إلى عودة الإستقطاب .

بعد عودة الإستقطاب :
بعد إختفاء كمون العمل تعمل مضخة الأيونات بكيفية نشيطة ( النقل الفعال ) للإرجاع
التراكيز إلى نسبها الأصلية .

6 المشبك :
أنواع المشابك :


مشبك عصبي عصبي : مشبك
مابين النهاية المحورية و الجسم الخلوي .






مشبك مابين النهاية المحورية
و المحور .






مشبك مابين النهاية
المحورية و التفرع .






مشبك عصبي عضلي ( لوحة
محركة ) .






مشبك عصبي غدي .






















صور الجهاز العصبي


(الجهاز العصبي المركزي،
فصوص المخ، المناطق
والمراكز المخية،الجهاز
الطرفي، أغشية المخ
)





الجهاز العصبي المركزي








3- السطح الداخلي للمخ والجهاز النطاقي














5- تابع الجهاز النطاقي
(بالعربية)






6


7- المادة الرمادية
(السنجابية) والبيضاء




























































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el-kantara.yoo7.com/forum.htm
 
الجهاز العصبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات عروس الزيبان :: المنتديات الدراسية :: المكتبة العامة-
انتقل الى:  

الساعة الأن بتوقيت الجزائر

| سبحانك اللهم وبحمدك .. استغفرك واتوب إليك |
|
سبحآن الله وبحمدهـ عدد خلقه ورضآء نفسه وزنه عرشه ومدآد كلمآته
  |
|اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات  |
|شبكة ومنتديات عروس الزيبان .. لسنا في القمه ولكن .. نسعى للوصول إليها |
إدارة شبكة ومنتديات عروس الزيبان غير مسئوله عن كل مايطرح من مشاركات هي تعبر وتمثل رأي كاتبها فقط
وابرئ نفسي انا صاحب الموقع , أمام الله وأمام الجميع من اي تعارف داخل
المنتدى يقصد به غير وجه الله ...